الرئيسية » تنظيم الوقت وتقدم الامم » العلاقة بين مستوى الضغوط والأداء في العمل

العلاقة بين مستوى الضغوط والأداء في العمل

ماهي العلاقة بين مستوى الضغوط والأداء في العمل ؟

توصلت الدراسات إلى أن العلاقة بين مستوى الضغوط والأداء في العمل تأخذ شكل منحنى . بمعنى أن أولئك الذين يضطلعون بمهام محدودة وأولئك الذين يضطلعون بمهام كثيرة يمثلان طرفي المنحنى وتتسم إنتاجيتهم بالتدني وإن اختلفت الأسباب .

أما المستوى المتوسط أو الملائم من الضغوط فيؤدى إلى تحقيق أقصى مستويات الأداء وهو ذلك المستوى الذي يحقق أفضل توازن ممكن بين اعتبارات ثلاثة هــي :

 

التحدي Challenge المسئولية Responsibility المكافأة Reward

العلاقة بين مستوى الضغوط والأداء

• توجد مصادر متعددة للضغوط والتي قد تكون بيئية أو تنظيمية أو فردية • أن التعرض للضغوط يترتب عليه أثار أو نتائج قد تكون فردية وقد تكون تنظيمية أيضاً .

• إن العلاقة بين مصادر الضغوط ومواجهة الضغوط ونتائج الضغوط ليست مباشرة في جميع الأحوال، حيث تتأثر بوجود عوامل وسيطة أهمها : السمات الشخصية ، ونمط السلوك ، والدعم الاجتماعي .

 

• تؤثر أنشطة منع وإدارة الضغوط على مدى حدوث الضغوط في الأصل أو استمراريتها عند تحقيقها . ففي حين تساعد أساليب المنع على الوقاية من الضغوط فإن أساليب الإدارة تساعد على العلاج .

 

مصادر الضغوط:

المصادر البيئية للضغوط المصادر الفردية للضغوط المصادر التنظيمية للضغوط

• المصادر البيئية للضغوط : الظروف الاقتصادية الاتجاهات السياسية المشاركة الاجتماعية التطور التكنولوجي أجهزة الرقابة الخارجية تعدد الأدوار خارج العمل التلوث البيئي الطقس والمناخ الزحام .. الخ .

• المصادر الفردية للضغوط: تعدد الحاجات والرغبات الرغبة في الإنجاز الأحداث الاجتماعية ( الوفاة – الطلاق – المرض – الخلافات الزوجية ) المسئوليات الاجتماعية ( متطلبات الأسرة مقابل متطلبات الوظيفة ) المثاليات وفجوة الواقع فقدان السيطرة على الأمور ( توجيه الأبناء مثلاً ) تهديدات الطموحات الخوف من فقدان الوظيفة الإحالة للتقاعد أو المعاش

 

• المصادر التنظيمية للضغوط: تقادم المهارات خطط تقليص الوظائف الفلسفات الإدارية الجديدة ( الجودة الشاملة مثلا .. ) عدم التفويض زيادة عبء العمل ضعف المعايير الرقابية ضعف أنظمة الاتصالات تفشي الصراعات المغالاة في المركزية سوء التخطيط تعدد / تعارض الأهداف سوء تحديد الأولويات تعدد المستويات التنظيمية محدودية نطاق الإشراف صراع الدور غموض الدور تعدد المهام العاجلة

 

النتائج المترتبة علي الضغوط

الآثار الفردية السلبية : ضعف التركيز القلق التوتر الإحباط اللامبالاه النزعة الفردية الاكتئاب الآثار الفردية الإيجابية : زيادة الدافعية للعمل ارتفاع مستويات الأداء الاستقرار الوظيفي السرعة في إنجاز الأعمال تطوير العمل

ارتفاع التكلفة دوران العمل ضعف القدرة علي الابتكار انخفاض الإنتاجية ضعف الولاء والانتماء انخفاض جودة اتخاذ القرار.

الآثار التنظيمية الإيجابية : جودة اتخاذ القرارات التفكير الابتكاري تشجيع العمل الجماعي المناخ التنافسي الصحي زيادة الإنتاجية تخفيض التكلفة

 

العوامل الوسيطة للضغوط

لماذا تختلف استجابات الأفراد للضغوط أو تختلف قدراتهم في التعامل معها؟ وتكمن الإجابة في وجود بعض العوامل الوسيطة التي قد تقوم بإضعاف أو تأكيد العلاقة بين مصادر الضغط والقدرة على مواجهتها والنتائج المترتبة عليها . بصفة عامة يوجد ثلاثة نوعيات من العوامل الوسيطة والتي تتحكم في شكل ومستوى العلاقة بين متغيرات المصادر والمواجهة والنتائج، وهذه العوامل هي : السمات الشخصية نمط الشخصية ( أ ) الدعم الاجتماعي .

 

السمات الشخصية Personality Facets :

يشير مفهوم سمات الشخصية إلى مجموعة من السمات أو الميول أو الحالة المزاجية وغيرها من الخصائص التي تشكل نواحي التشابه أو الاختلاف في سلوك الأفراد .

• بصفة عامة يوجد عدد كبير من المعالم الشخصية التي يمكن أن تمارس دور الوسيط عند التعرض للضغوط ، إلا أن أهمها يكمن في ثلاثة معالم هي : القدرة على تحمل المواقف الغامضة ، مراكز التحكم ، بالإضافة إلى احترام وتأكيد الذات ويمكن التعرف عليهم كالتالي:

 

clip_image001 القدرة على تحمل المـواقف الغامضــة : كقاعدة عامة ، فإن الأفراد الذين يمتلكون مقدرة أعلى على تحمل الغموض من المحتمل أن يشعروا بقدر أقل من الضغوط مقارنة بزملائهم الذين لا يمتلكون مقدرة مرتفعة على تحمل تلك المواقف .

 

clip_image001[1] مراكز التحكم : يقصد بمراكز التحكم نوعية التوجه الشخصي وهل هي مصادر ذاتية داخلية أو مصادر خارجية . وكقاعدة عامة فإنه كلما شعر الفرد بأنه يمتلك قدراً من السيطرة على الأحداث التي تواجهه في حياته ، فإنه أقل احتمالاً لإدراك المواقف بأنها مصادر للضغوط ومن ثم أقل احتمالاً بأن يظهر نماذج سلوكية سلبية والعكس صحيح .

 

clip_image001[2] احترام وتأكيد الذات : بصفة عامة فإن الأفراد الذين يتسمون بوجود مستويات مرتفعة لتأكيد الذات يثقون في قدراتهم وبالتالي فهم أقل احتمالاَ للشعور بالتهديد أو الضغوط مقارنة بأولئك الذين لا يتسمون بوجود مستوى مرتفع من تأكيد الذات .

 

معالم الشخصية نمط السلوك ( أ ) Type (A) Behavior : السمات المميزة محاولة إنجاز أكبر قدر من المهام الإقدام والطموح التنافس والجرأة الحماس والانفعال نفاذ الصبر والحرص علي الوقت توجيه كبير بالعمل صراع دائم مع الآخرين والمواقف والأحداث

معالم الشخصية نمط السلوك ( ب ) Type (B) Behavior : إيقاع منتظم في التعامل مع المواقف والأحداث يعمل بنشاط ولكن دون مغالاة يتسم بالثقة التي تؤدي إلي الاستقرار النفسي يجمع بين التوجيه بالعمل والناس يدرس الأشياء قبل اتخاذ القرار

الدعم الاجتماعي Social Support : يعرف الدعم الاجتماعي بأنه كافة أشكال المساعدة وسبل التأييد وقنوات الاتصال التي تشكل علاقات الفرد مع الآخرين . وتشير نتائج الدراسات الميدانية إلى وجود علاقة إيجابية بين مستويات الدعم الاجتماعي والقدرة على مواجهة ضغوط العمل .

 

مداخل إدارة الضغوط:

يجب أن يعترف المدير الماهر بحقيقة وجود الضغوط، ومن ثم يبذل كافة الجهود للبحث عن مداخل لمنعها أو الحد من آثارها السلبية . ويكمن الفارق بين المفهومين في أن المنع Prevention يركز على أحكام السيطرة أو التخلص من مسببات الضغوط، أما الإدارة Management فيقصد بها اتخاذ الإجراءات أو الوسائل التي تساعد في التعامل مع الضغوط أو الحد من أثارها السلبية . يمكن تصنيف مداخل التعامل مع الضغوط في مجموعتين هـي : المداخل التنظيمية للتعامل مع الضغوط المداخل الفردية للتعامل مع الضغوط

 

• المداخل التنظيمية للتعامل مع الضغوط

1- تعظيم التوافق بين الفرد وبيئة العمل Environment Fit فعالية برامج التوظف الأمان الوظيفي المكافآت والعائد المادي فعالية برامج التوظف وجود إرشادات واضحة للعمل الإثراء الوظيفي توسيع مهام الوظيفة برامج التأقلم الاجتماعي التدريب والتطوير الوظيفي تبسيط مهام الوظيفة

 

2 – برامج منع وإدارة الضغوط برامج الدعم المعنوي ( الاتصالات – المساعدة – الدعم .. الخ ) المساعدة في حل المشكلات إعادة تعديل المسار المهني برامج اللياقة الصحية برامج المشكلات السلوكية والعاطفية برامج الأمان الوظيفي ( كيماويات – أشعة – إصابات .. الخ )

 

• المداخل الفردية للتعامل مع الضغوط:

 

ممارسة الرياضة المشاركة في أنشطة النفع العام الفحص الطبي المنتظم التأمل الإسترخاء العبادة تغيير نوعية العمل تغيير المنظمة بناء شبكة الدعم الاجتماعي ( جماعات صداقة ) الإجازات

 

•النصائح الذهبية في النهاية :

ضع جدولاً لأعمالك .. حدد أولوياتك .. ورتب مواعيدك . ركز على إنجاز مهمة واحدة في الوقت الواحد ، ولا تحاول تنفيذ كل شئ يطلبه الآخرون .

 

خطط لأن يكون لديك يومياً فترة للاسترخاء لا تعمل فيها أو تتحدث فيهــا مع الآخرين (5 ـ 10 دقائق مثلاً ). تخير صديق تبوح إليه بأسرارك ومشاكلك عند الحاجة .

 

حاول أن تحصل على إغفاءة بسيطة عندما تواجه ضغوطاً حادة . أبحث عن مصادر الابتسامة .. فإن لم تجدها فاصنعها . تجنب التركيز على مصادر الضغط التي لا تملك السيطرة عليها، أدعو الله أن يخفف عنك مضارها . تنفس بعمق .. وحدث نفسك بقدرتك على التعامل مع مصادر الأرق بين كل شهيق وزفير .

 

• توقف ولو مؤقتاً عن شرب القهوة أو المشروبات الغازية واستبدلها بالعصائر أو حتى الماء . جرب اللعب مع الصغار أو محاورتهم ولو لدقائق معدودة .

 

حاول الاتصال تليفونياً بأحد الأصدقاء أو المعارف الذين تهوى نفسك إلى الحديث معهم ولو لمرة واحدة يومياً . تقبل أخطاء الآخرين .. لا تنتقد كثيراً .. وحاول إصلاح ما يمكنك إصلاحه ..

 

وتذكر أنه ليس منا من يخلو من العيوب . خذ قسطاً وافياً من النوم .. وتذكر أن لبدنك عليك حق . أعد اكتشاف شخصيتك . فالحياة عبارة عن اكتشاف مستمر للنفس . أكثر من أعمال الخير ..

عن thdevo


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home2/thdevo/public_html/blog/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273